الواجهةحوارات

الدبلوماسي السابق كمال بوشامة قطع العلاقات الديبلوماسية مع المغرب “موقف سليم يعبر عن سيادة دولة”

اعتبر الدبلوماسي والوزير الأسبق، كمال بوشامة اليوم ، أن موقف الجزائر المتعلق بقطع العلاقات مع المغرب « موقف سليم ، كون المغرب تعدى كل حدود اللباقة وحسن الجوار

 

 

وقال كمال بوشامة في تصريح خاص للموقع ، أن هذا الموقف يعبر عن سيادة دولة خاصة في ظل تجاوز المغرب حدود احترام الجوار، حيث أن المغرب واصل استفزازاته وهجماته ضد الجزائر خاصة منذ تحالفه مع الكيان الإسرائيلي، وأوضح هنا أن المغرب حر في علاقاته الخارجية لكن دون المساس بأمن الجزائر من خلال تحالفات ضدها .”أن تتدخل في شؤون بلد وتتربص به امر غير منطقي بل غير مقبول”.

 

و في تعليق على تصريح رئيس الحكومة المغربي الذي أشار فيه أن موقف الدبلوماسي المغربي بالأمم المتحدة لا يلزم المغرب ، أن الأمر وقع تحت لواء أكبر هيئة سياسية عالمية تجمع كل بلدان العالم وإن كل كلمة تسقط هناك يحاسب عليها البلد حينما اقدم المبعوث المغربي لهيئة الأمم المتحدة بتوزيع مذكرة تدعو الى استقلال منطقة القبائل عن الجزائر ، هذا العمل لم يكن يعبر عن موقف شخصي بل هو هناك كان يتحدث بصفته ممثلا للمملكة المغربية و للملك و هو تدخل سافر في الشؤون الداخلية للجزائر وانه لامجال لمقارنة بين قضيتين ، فقضية الصحراء الغرببة هي قضية أممية تتعلق بالاستعمار والبوليساريو في حالة حرب ضد الاحتلال المغربي لاسترجاع أراضيه ،أما منطقة القبائل فهي جزء لا يتجزأ من الجزائر الواحدة و الموحدة.

ح/ش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى