أخبار الوطنالواجهة

الأوراس الأشم ينعي وفاة مجاهدا من الرعيل الأول

تلقت الأسرة الثورية بمنطقة الأرواس نبأ وفاة المجاهد محمد الشريف عبد السلام أحد الابطال الذين فجروا الثورة بمدينة بسكرة ليلة أول نوفمبر، من الضباط المؤسسين للولاية السادسة التاريخية وهذا بعض صراع مع المرض .

المجاهد محمد الشريف عبد السلام من مواليد 1935 ببلدية أريس بباتنة ، ابن أبو بكر بن محمد الشريف ولونيس فطومة.كان تَعَلُّمُهُ مُوَزَّعًا بين جامع «سيدي عبد السلام» بِتكوت وجامع «سيدي رواز» بـبانيان، لأن الإقامة كانت بينهما، حفظ القرآن الكريم كاملا.انخرط في حركة الإنتصار للحريات الديمقراطية؛ ولم يبلغ الستة عشر ربيعا بعد، ويعود الفضل إلى عمه المناضل والسياسي سي الحسين عبد السلام بن عبد الباقي المدعو «بولحية»، الذي أقحمه في المجال السياسي، وكان سي الحسين هو المسؤول الأول عن خلية الحزب في بانيان بباتنة ، بالإضافة إلى كونه من قادة الكفاح والنضال الذين كان لهم دور في التأطير ونشر الوعي السياسي، والتعريف بالنضال في صفوف الحركة الوطنية في ربوع الأوراس. وللمجاهد محمد الشريف عبد السلام رحمه الله سجل حافل بالمعارك والبطولات والمواقف الحاسمة أثناء الكفاح والتحرير، كان بطلا مقاتلا في الكثير من المواجهات والمعارك الطاحنة ضد الاستعمار الفرنسي، وقاد العديد من المعارك الأخرى بنفسه وبتخطيط منه، وتشهد له ميادين الثورة بالانتصارات التاريخية التي حققها في مواقع ساحات الشرف، فضلا عن مساهمته في انتصارات الثورة كجندي ليلة أول نوفمبر 1954، ثم كضابط وقائد ومسؤول في مناطق مختلفة إلى غاية تحرير الوطن وتحقيق الإستقلال. ومن أهم المعارك التي خاضها المجاهد البطل وكان له فيها الدور الحاسم: ـ معركة «برقوق الأولى» بقيادة البطل الشهيد سي الحواس بتاريخ: 17 جويلية 1958.ـ معركة «جانة» في 10 مارس 1959.ـ معركة «ثيزة الجبل الأزرق» بتاريخ: 12 ديسمبر 1959. ـ معركة «فورني» 1959 .ـ معركة جبل أحمر خدو» ضد قوات الحلف الأطلسي بتاريخ: 21 أكتوبر 1960.ـ معركة «أورشماضاص» بتاريخ: 27 سبتمبر 1956.ـ معركة «برقوق» الثانية التي كانت بقيادته وكانت بتاريخ: 20 مارس 1959، وكان القائد محمد الشريف عبد السلام برتبة ملازم أول، وكانت معركة كبيرة، واجهها المجاهدون ببسالة ولَمْ يكن عددهم يتجاوز 27 مجاهدا، وتكبد فيها العدو هزيمة نكراء في عساكره بين قتيل وجريح، واستشهد من جانب المجاهدين أربعة وهم: الطاهر بومعراف ولمبارك بن سلمى وعبدو وبلعيد قلوج وجُرِحَ المجاهد يحي بن عمران.وغير ذلك من المعارك والإشتباكات التي كانت بشكل يومي على مدى سنوات الثورة التحريرية، كما قاد البطل محمد الشريف عبد السلام ثالث دورية توجهت نحو تونس لجلب السلاح بمعية صديقه ورفيق السلاح المجاهد محمد لوصيف.توفي المجاهد محمد الشريف عبد السلام رحمه الله اليوم الاثنين 19 جويلية 2021 وهو ماصادف يوم مبارك كيوم عرفة ..رحم الله الفقيد واسكنه فسيح جناته والهم ذاويه الصبر والسلوان .

المجد والخلود لشهدائنا الابرار ومجاهدينا الاخيار

١٣١٣١٥ تعليقًاأعجبنيتعليقمشاركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى