أخبار العالمالواجهة

أبو عبيدة القسام يعود من جديد ويتوعد الصهاينة

بعد ان اقدم المستوطنون الصهاينة على اقتحام ساحات المسجد الأقصى صبيحة اليوم بحماية قوات الإحتلال ، ظهر الناطق بإسم كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس أبو عبيدة بتصريح جديد له بعد إعلان قرار الاقتحام أن فعلتهم لن تمرّ بسلام، مشيرا إلى أنهم اشتاقوا لصوت صواريخ المقاومة.

وقال في تغريدة عبر حسابه على تويتر: “الإسرائيليون يعلنون أنهم سيقتحمون مسرى رسول الله ﷺ بأعداد كبيرة ليطالبوا بإقامة هيكلهم المزعوم،يبدوا أن صوت صواريخنا استوحشهم ومبيتهم فى الملاجىء افتقدوه”.

كما طالبت وزارة الخارجية الفلسطينية المجتمع الدولي باتخاذ موقف حازم لوقف العدوان الإسرائيلي المتواصل على المسجد الأقصى المبارك، ودانت اقتحامات باحات المسجد الأقصى المبارك.

من جانبها استنكرت الخارجية الفلسطينية الاعتداءات الهمجية التي مارستها قوات الاحتلال وشرطته على المصلين في المسجد فجرا وملاحقتهم وإجبارهم على الخروج من باحات المسجد لتسهيل دخول المتطرفين اليهود.

وقالت الخارجية “إن هذه الاعتداءات والاقتحامات تندرج في إطار قرار إسرائيلي رسمي لتكريس التقسيم الزماني للمسجد الأقصى المبارك ريثما يتم تقسيمه مكانيا، وضمن عمليات أسرلة وتهويد للقدس وفرض للسيطرة عليها بغرض تفريغها من المواطنين الفلسطينيين”.

وحمّلت الخارجية الفلسطينية الحكومة الإسرائيلية “المسؤولية كاملة عن هذا الاستهداف المتواصل للقدس بأحيائها وبلداتها وهويتها الفلسطينية، وبوجه خاص المسجد الأقصى المبارك، ونتائجه وتداعياته على الأوضاع برمتها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى