أخبار العالمالواجهة

دعوات لمقاطعة “زارا”على خلفية تعليقات عنصرية ضد الفلسطنيين

تسببت المصممة الرئيسية للأزياء النسائية في سلسة متاجر زارا الإسبانية بأزمة وجدل واسع ودعوات لمقاطعة الشركة، بعدما أدلت بتعليقات عنصرية تفيض بالكراهية، في محادثة عبر موقع إنستغرام مع عارض أزياء فلسطيني.

وعلقت المصممة “فانيسا بيريلمان” على تدوينة لعارض الأزياء لدى زارا، قاهر حرحش، قائلة: “إذا فأنت تحاول أن تظهر للعالم أن “إسرائيل” دولة شريرة ترتكب أفعالا مروعة بحق الفلسطينيين؟”.

وأضافت: “يا إلهي أشعر بالغثيان. كل ذلك أكاذيب. ولكن لا بأس فالناس في مجالي يعلمون الحقيقة حول دولة فلسطين والكيان الصهيوني وأنا لن أتوقف عن الدفاع عن إسرائيل”.

وتابعت: “الناس أمثالك يأتون ويذهبون في النهاية. وكما نجا اليهود من المحرقة، سننجو من هذا السيرك الإعلامي الذي تنشره.. ربما لو كان شعبك متعلما فلن يفجروا المستشفيات والمدارس التي ساعدت إسرائيل في تمويلها بغزة.. إسرائيل لا تعلم أطفالها الكراهية أو إلقاء الحجارة على الجنود كما يفعل شعبك”.

تعرضت سلسلة المحلات الإسبانية “زارا” لانتقادات حادة وصلت الى دعوات لمقاطعة منتجاتها بعد تورط مصممته الرئيسية لقسم السيدات بخطاب يحمل في طياته معانٍ عنصرية ضد المسلمين.

وأدلت “فانيسا بيريلمان”، المصممة الرئيسية لقسم السيدات في زارا، بالتعليقات المثيرة للجدل في رسالة ردت فيها على عارض الأزياء الفلسطيني “قاهر حرحش” الذي طالبها بالتعليق على المظاهرات المؤيدة لفلسطين عبر تطبيق “إنستغرام”.

وقالت “فانيسا”: “فإن وجهة نظرك هي أنك تحاول أن تظهر للعالم أن إسرائيل هي بلد شرير وفعلوا أمور فظيعة للفلسطينيين؟ يا الهي، أريد التقيؤ فهذا أمر غير عادل ويعد كذبًا واضحًا، الناس في بلدي تعرف الحقيقة عن إسرائيل وفلسطين، ولن نتوقف أبدًا عن الدفاع عن إسرائيل، لقد نجا اليهود من الهولوكوست”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى