أخبار الوطنأخبار ثقافية وفنيةالواجهة

من طالب دولي إلى نائب عميد في جامعة أمريكية مرموقة إنه إبن بوفاريك “فاروق داي”

نشرت السفارة الامريكية بالجزائر عبر حسابها الرسمي على الفايسبوك حكاية الجزائري الذي كان طالب دولي ثم رقي إلى نائب عميد في جامعة أمريكية مرموقة حيث غادر الدكتور فاروق داي موطنه بوفاريك في سن مبكرة للدراسة في الولايات المتحدة وابتداء مسيرته المهنية في التعليم. سمح له شغفه بتنمية المواهب بتحويل المؤسسات باستخدام الابتكارات في التكنولوجيا والتعلم التجريبي والتفكير التصميمي والمشاركة المجتمعية.

وتم اختيار الدكتور فاروق داي كأحد أفضل عشرة أصوات في مجال التعليم على موقع لينكدين، وقد عمل كمستشار للعديد من المنظمات والجامعات وأعضاء هيئة التدريس في العديد من المعاهد والمتحدث الرئيسي في العديد من المؤتمرات في الولايات المتحدة وحول العالم.
كما قاد مبادرة وزارة الخارجية لمدة أربع سنوات لبناء برامج التعليم الوظيفي وتنمية المواهب في الجامعات ، والعمل على تحسين الإدماج والإنصاف في الوصول إلى التعليم والفرص لجميع الناس بغض النظر عن الخلفية أو رأس المال الاجتماعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى