أخبار سياسيةالواجهة

فاروق شيعلي : انجاز طريق سريع بطبقات لفك الخناق على العاصمة

عقدت صباح اليوم الاثنين  لجنة النقل و المواصلات و الاتصالات السلكية و اللاسلكية بالمجلس الشعبي الوطني، جلسة عمل برئاسة السيد شعبان الواعر رئيس اللجنة، بحضور السيدة بسمة عزوار وزيرة العلاقات مع البرلمان، و السيد فاروق شيعلي وزير الاشغال العمومية والنقل بالنيابة، لتقديم عرض حول وضعية قطاع النقل و الافاق المستقبلية، و كذا مخطط السير بالعاصمة.

أكّد السيد الوزير في بداية عرضه، أنه وفي إطار تنفيذ برنامج الحكومة وتجسيد إلتزامات السيد رئيس الجمهورية، تم خلال سنة 2020 اتخاذ جملة من الإجراءات بهدف محاربة البيروقراطية في مجال الاستثمارات الاقتصادية وتشجيع المبادرات المقاولاتية للشباب، كما تم إيلاء أهمية خاصة للجانب القانوني والتنظيمي من خلال تحديث وتحيين مجموعة من النصوص القانونية لتجسيد مبدأ المساواة والشفافية في أنشطة النقل المختلفة كما تم تطوير رقمنة نشاطات القطاع والخدمات المقدمة في مختلف أنماط النقل.

أما بشأن مشروع مخطط سير العاصمة، أوضح السيد الوزير أنه يخص 500 مفترق طرق يشمل كل النقاط السوداء على مستوى الجزائر العاصمة، حيث يشمل الشطر الأول في البداية 200 مفترق طرق، تم إنجاز 22 لحد الآن، غير أن المشروع توقف بسبب إنسحاب الشركة الموكل لها هذا المشروع.

وصرّح السيد الوزير، بوجود مشروع كبير يتعلق بإنجاز طريقي سيار ذو طابق – يربط الأول مابين مطار هواري بومدين وزرالدة، في حين يربط الثاني مابين مطار هواري بومدين ووسط العاصمة، مضيفا بوجود عدة مشاريع لتسهيل حركة المرور على مستوى الأحياء.

  كما قدم السيد صالحي سالم، مدير النقل البري والحضري عرضا تطرق خلاله  إلى مشكلة حركة المرور في العاصمة، حيث أشار في البداية أنه وطبقا لتوجيهات السيد رئيس الجمهورية، تم عقد اجتماع بين وزارتي الداخلية والأشغال العمومية تم على إثره تشكيل لجنة ميدانية برئاسة والي ولاية الجزائر العاصمة من أجل وضع خارطة الطريق لتسهيل حركة المرور بولاية الجزائر، مضيفا أنه وبسبب الوضعية الصحية الحالية، فقد تم سحب بعض المشاريع التي كانت مسجلة.

 وبالنسبة لمشروع نظام تنظيم مراقبة حركة المرور، أوضح أن السلطات العمومية منحت هذا المشروع لشركة جزائرية إسبانية، وكان من المفروض أن يتم عبر ثلاثة (3) مراحل، حيث تم إنجاز الشطر الأول منه لوضع حيز التنفيذ للنظام غير أنه توقف في هذه المرحلة وذلك بالنظر إلى العراقيل والصعوبات التي عرفتها هذه الشركة.

و بعد ذلك فتح المجال إلى السيدات و السادة النواب اعضاء اللجنة لطرح تساؤلاتهم و إنشغالاتهم التي اجاب عليها السيد الوزير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى