أخبار العالم

وزير الخارجية الإيطالي: الشراكة بين إفريقيا وإيطاليا تستند إلى جذور راسخة ودائمة والقناعة بأن مصير ضفتي البحر الأبيض المتوسط لا ينفصلان

قال وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، اليوم الأربعاء، إنه ينبغي تكثيف العلاقات مع الدول الإفريقية بشكل أكبر.

وأكد دي مايو خلال كلمته اليوم بمناسبة (يوم إفريقيا 2022) الذي تنظمه وزارة الخارجية الإيطالية لإحياء ذكرى تأسيس منظمة الوحدة الإفريقية في 25 مايو 1963، على أن “الشراكة بين إفريقيا وإيطاليا تستند إلى جذور راسخة ودائمة، والقناعة بأن مصير ضفتي البحر الأبيض المتوسط لا ينفصلان”.

وأشار إلى “استحالة تحقيق مستقبل مزدهر ومستدام ما لم تتوافق بشأنه الشعوب الأوروبية والإفريقية”.

وقال في هذا الإطار، “يتواصل الاهتمام بالقارة الإفريقية هذا العام على غرار ما حدث لمجموعة العشرين أيضا في إطار رئاسة إيطاليا لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، حيث سيتم تنظيم جلسة حول إفريقيا بمناسبة الاجتماع الوزاري في 9-10 يونيو في باريس”.

ويتم اليوم إحياء يوم إفريقيا الذي يتزامن مع تأسيس منظمة الوحدة الإفريقية، المعروفة حاليا باسم الاتحاد الإفريقي، في وقت تسعى دول القارة جاهدة لمواجهة التحديات الصحية الملحة والأمن الغذائي والسلم وغيرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى