أخبار أمنيةالواجهة

مجلة الجيش : عازمون على دحر المخططات المعادية للجزائر

صدر العدد الأخير من مجلة الجيش 691 تحت عنوان “عازمون على دحر المخططات المعادية” حيث جاء في الإفتتاحية الحاملة لعنوان الجزائر الجديدة حقيقة ماثلة للعيان أين تم الوقوف عند ذكرى اليوم الوطني للشهيد المصادفة لتاريخ 18 فيفري من كل سنة والذي كان تاريخا لإستحضار التضحيات الجسام التي قدمها الشعب الجزائري من أجل استقلال الوطن وهو المنهج الذي تسير عليه المؤسسة العسكرية مثلما أكده الفريق السعيد شنقريحة رئيس أركان الجيش في خرجاته الميدانية اخرتها الوقوف على تنفيذ تمارين تكتيكية الحزم 2021 الشهر المنصرم

كما ذكر العدد الأخير من مجلة الجيش بالذكرى الثانية للحراك الشعبي المبارك المصادف لتاريخ 22 فيفري من كل سنة

كما تم التطرق إلى المخططات المعادية للجزائر التي مافتئت تحاول المساس بوحدة الوطن غير أنها لن تؤثر على شيئ بحكم أن الجزائريين واعون بما يحاك في الخفاء من عداء للجزائر في وقت ستبقى المؤسسة العسكرية مؤسسة تسير وفق مهامها الدستورية محافظة على الوطن في ظل عالم يشهد تحولات وتحديات وتهديدات تستهدف الدولة الوطنية في الصميم  

وقالت إن الالتزام لعهد الشهداء، يقتضي في الذكرى الثانية للمسيرات الشعبية السلمية وضع مصلحة الجزائر فوق كل اعتبار وهذا في وقت لم يعد خافيا أن بلادنا مستهدفة من قبل أطراف أجنبية لم يرق لها ذلك النهج الوطني السيادي وأكدت الافتتاحية أن الجيش الوطني الشعبي هو جيش جمهوري يعمل في إطار الشرعية الدستورية.

وأشارت أن شغله الشاغل هو المساهمة إلى جانب كل المخلصين والخيرين في بناء جزائر كما أرادها الشهداء.

وهو ما جعله يتخذ منذ بداية المسيرات الشعبية موقفا مبدئيا وثابتا، حيث تخندق مع الشعب وانحاز لخياراته وبما يستجيب لمطالبه.

فيما ينتظر أن تعرف مطالب أخرى طريقها للتجسيد تدريجيا ومن بينها الانتخابات التشريعية كما وعد بذلك رئيس الجمهورية بعدة مناسبات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى