أخبار العالمالواجهة

شقيقة الملك المغربي تقود حملة ضد ولي العهد

 كشفت تقارير اعلامية دولية عن نشاطات سرية تقوم بها الاميرة مريم شقيقة الملك المغربي محمد السادس وكشفت التقارير ان هناك مبلغ قيمته 40 مليون دولار صرفته الاميرة مريم من أجل شن حملة إعلامية مضادة ضد ولي العهد الحسن بن محمد لمنعه من وراثة والده ما اعتبرته ان وراثته للعرش غير شرعي بحكم الاعراف والسيرة الملكية التي تمنع ولي العهد من وراثه العرش إذا كانت والدته مطلقة.
وكشف الصحفي الأمريكي مايك ايفانز على مدونة ” نيويورك تايمز ” أن شقيقه الملك سبق لها وأن دعمت شقيقها الأمير رشيد لتولي الحكم والخلافة وفي نفس الوقت عارضت تولي ولي العهد وراثة العرش في وقت فجرت عديد التقارير الدولية فضيحة طلاق الأميرة سلمى من الملك محمد السادس بسب خيانتها له مع القنصل الفرنسي بطنجة الذي تم اغتياله العام الماضي في ظروف غامضة ليأكد الصحفي الامريكي الشهير ان علاقة الأميرة سلمى بالقنصل الفرنسي كانت قبل زواجها من محمد السادس وهي من كانت وراء جلبه كقنصل في المغرب بعد ان تعرفت عليه في باريس يوم كان يشتغل ضابطا بالمخابرات الخارجية الفرنسية وهي حقائق صدمت الشعب المغربي وكانت شرارة بداية الازمة التي يعيشها المغرب بصفة عامة والعائلة الملكية بصفة خاصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى