أخبار العالم

الشعب المغربي يحضر لحراك وطني شامل لإسقاط الإستبداد

شهدت عديد المدن المغربية عودة نسبية للمسيرات الشعبية السلمية ضد سياسة نظام المخزن الفاشلة في جميع المجالات، وقد رفع المتظاهرين عديد الشعارات المطالبة بتحقيق عدالة اجتماعية واصلاح دستوري  وإنهاء لسياسة القمع واعتقال النشطاء السياسيين.

وقد واجهت السلطات المغربية المسيرات السلمية بالقمع والإعتقالات وغلق الطرقات كما منعت وسائل الإعلام من تصوير عمليات القمع التي مارسها نظام المخزن ضد الشعب المغربي وهذا لإخفاء جرائمه في حق شعبه مثلما يمارس جرائمه البشعة ككيان مستعمر في حق الشعب الصحراوي في أرضه.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى