صحة

إرتفاع نسبة العقم لدى الرجال بالجزائر

اصبحت ظاهرة العقم حالة مرضية عادية تصيب الكثير من الرجال بعدما كانت مقتصرة فقط على النساء في زمن سابق، حيث أصبحت ظاهرة العقم اليوم حالة منتشرة بكثرة في المجتمع الجزائري بسبب التحولات في النمط الغذائي وكذا التحول الاجتماعي من تفتح تعدى الخطوط الحمراء.

العقم لدى الرجال في الجزائر ارتفع بنسبة 25٪ سنة 2021 اي بلغ العدد 4 ملايين جزائري مصاب بالعقم بعد دراسات طبيبة قام بها مجموعة من الاطباء الجزائريين، وقد توصلت هذه الدراسات الى ظاهرة العقم شملت جميع الفئات العمرية مع اختلاف الاسباب التي سببت مشكل الانجاب، لتضيف الدراسة ان هناك عوامل اخرى ايضا تسبب التأخير في الإنجاب حيث يعاني 5 رجال من بين 20 رجلا من مشكلة التأخير في الانجاب.

وقد اثبتت الدراسات الطبية ان أول مسببات العقم لدى الرجال هو الادمان على الافلام الاباحية وما يليها من ممارسة العادة السرية، وفي ذات السياق، اكد المختصين ان استهلاك المخدرات والحبوب المهلوسة ايضا ” الصاروخ ” لها مضاعفات جنسية منها سرعة القذف و فقدان الرغبة الجنسية بعد 10 سنوات و تسبب ايضا ما يسمى بالعقم الخمولي حيث تسبب الحبوب المهلوسة بقتل الحيوانات المنوية النشيطة التي تستطيع الوصول للبويضة لتخصيبها.

وتضيف الدراسات ان التحول النمط الغذائي والتحول الاجتماعي الذي عرفته الاسرة الجزائرية خاصة تفتحها على المسلسلات والعادات الغربية منها الالبسـة الداخلية الضيقة ” boxer man” واستهلاك البروتينات المصنعة ساهمت في اضعاف هرمون تستوستيرون المسؤول عن الأداء الذكوري والجنسي لدى الرجال.

وتشير تقارير علمية اوروبية بتأكيد من مختصين ان العامل النفسي يلعب دور هاما في الاصابة بالعقم كما انه يستطيع ان يكون علاجا للمرض نفسه.
كما ان ظاهرة العقم في الجزائر عرفت إرتفاعا قياسيا مقارنة بالسنوات الماضية، حيث اشارت بعض الدراسات ان اكثر نسبة الاصابات بالعقم سجلت بالمدن الكبرى وهو ما يأكد ما جاءت به الابحاث والدراسات في هذا الموضوع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى