أخبار سياسيةالواجهةحوارات

أستاذة العلوم السياسية والعلاقات الدولية نجوى عابر لـ DZ-54: المغرب يسعى لتقوية منظومته الدفاعية لتحييد القوة العسكرية الجزائرية بالمنطقة

 

 قالت أستاذة العلوم السياسية والعلاقات الدولية ، نجوى عابر  ان تسلم المملكة المغربية لمنظومة “باتريوت” الدفاعية يأتي ضمن مسار سعي المغرب مرفوقا بالكيان الصهيوني لتقوية منظومته الدفاعية خاصة بعد الفجوة الكبيرة التي حدثت على مستوى شمال إفريقيا و البحر المتوسط حيث حققت الجزائر طفرة نوعية بامتلاكها  s400 و s500 الروسية ، معتبرة ان التصعيد المغربي ضد الشعب الصحراء الغربية المحتلة و التجاوزات الحقوقية في حق المناضلين  ما هو إلا سياسة تتوجه  بها المغرب للقفز على حق الشعب الصحراوي وتكريس فكرة التمرد الداخلي لاكتساب شرعية

 

حاورتها : حفيظة حاج موسى

 

جرى اغتيال ثلاثة جزائريين أبرياء على محور ورقلة-نواكشط كيف ترين هذا الفعل الشنيع؟

 

بالنسبة لواقعة اغتيال الرعايا الجزائريين أثناء عودتهم من موريتانيا على الطريق الرابط بين موريتانيا و الجزائر أي المنطقة المحررة الواقعة تحت نفوذ جبهة البوليساريو هنا دلالة المكان تشير أن المغرب يعمل على فرض أمر واقع واجهاض كل المسار الأممي في تحول واضح يستمد قوته من الاعتراف الأمريكي الذي قايض الصحراء الغربية بالتطبيع مع إسرائيل، و من ناحية استراتيجية استخدام “الطيران غير المأهول” الدرون هو تحول في إطار ما يعرف بحرب الدرونات من أجل إحداث توازن استراتيجي جديد الغرض منه تحييد القوة العسكرية الجزائرية و فرض معادلة جديدة على الأرض في هذا السياق استفاد المغرب عقب توقيع اتفاق التطبيع من أربع طائرات درون و أنظمة تحكم و ذخائر موجهة قدرت الصفقة بأكثر من مليار دولار و كان المغرب قد استفاد في شهر فيفري 2020 من صفقة مع الكيان الصهيوني قدرت ب 48 مليون دولار تحولت بموجبه على ثلاث طائرات مسيرة

استلم المغرب مؤخرا منظومة “باتريوت “قصد نشرها على الحدود الجزائرية -المغربية ،  ما تعليقك ؟

تسلم المغرب لمنظومة “باتريوت” الدفاعية يأتي ضمن مسار سعي المغرب مرفوقا بالكيان الصهيوني لتقوية منظومته الدفاعية خاصة بعد الاحتلال و الفجوة الكبيرة التي حدثت على مستوى شمال إفريقيا و البحر المتوسط حيث حققت الجزائر طفرة نوعية بامتلاكها لمنظومة s400 و s500 الروسية

 

المغرب يصعد في حملته القمعية ضد الشعب الصحراوي خاصة نشطاء الحقوقيين في الصحراء الغربية المحتلة؟

بالنسبة للتجاوزات الحقوقية في حق الصحراويين في الآونة الأخيرة تدخل ضمن سياسة تتوجه للقفز على حق الشعب الصحراوي وتكريس فكرة التمرد الداخلي لاكتساب شرعية وغطاء لقمع النضال الشعب الصحراوي.

 

ما تقييمك للوضع الداخلي والأزمات التي يعيش المغرب عقب إعلانه لتطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني؟

 

بالنسبة للوضع المغربي داخليا بعد التطبيع لا شك هناك تلملم و رفض شعبي لكن الأقلية اليهودية تعمل على تصوير التطبيع كإنجاز استراتيجي مكن المغرب من تحقيق مكسب قومي و تصدر صورة أن التطبيع مقبول و مرحب به و هذا غير حقيقي و المتابع لنشاط الحركة المغربية لمناهضة الصهيونية سيدرك أن الوضع ينذر بانفجار يتحضر يحاول المخزن تحويل النظر إلى بناء عداء مع الجزائر للهروب من مشاعر الخيبة و الاستياء في الأوساط الشعبية خاصة أن المغرب يترأس لجنة القدس الموكلة بحماية الأقصى و الأماكن المقدسة و بالنظر إلى الممارسات الوحشية في الأراضي المحتلة و سياسة ضم الأراضي من الضفة و هدم بيوت الفلسطينيين و تهويد القدس سيجعل الملك المغربي في موقف جد ضعيف و مخزي أمام الشعب المغربي و أمام الشعوب العربية و الاسلامية عموما .

 

تتوالى الصفعات على المغرب اخرها طرده من منظمة اليونيسكو؟

فسخ اتفاقيتي الصيد البحري مع المغرب من قبل المحكمة الاوربية هي قريبة قانونية لكن لا يمكن البناء عليها أساسا الموقف الأوروبي ضعيف ،كما أن إعتراف ترامب بسيادة المغرب على الصحراء الغربية كان إنفراديا و لم يستشر أي طرف بما فيه الطرف الأوروبي رغم حساسية الملف بالنسبة لأوروبا نظرا للتبعات التي قد تنجر في حال توتر الوضع أكثر و أيضا بالنظر للروابط و التركة التاريخية بين دول ضفتي المتوسط  كذلك نفس الشيء بالنسبة لمنظمة اليونسكو هي منظمة ذات بعد ثقافي ليس لها تأثير فعلي على مجريات السياسة الدولية .

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى